ناصيف زيتون: لا يمكن مقارنتي براغب وعاصي ووائل كفوري Reviewed by Momizat on . تخرّج ناصيف زيتون في برنامج “ستار أكاديمي” عام 2010، حاصلاً على اللقب. وخلال سنوات قليلة، استطاع أن يصبح نجماً في سماء الفن العربي. صدر له ألبومان حققا نجاحاً ك تخرّج ناصيف زيتون في برنامج “ستار أكاديمي” عام 2010، حاصلاً على اللقب. وخلال سنوات قليلة، استطاع أن يصبح نجماً في سماء الفن العربي. صدر له ألبومان حققا نجاحاً ك Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » اخبار فن والفنانين » ناصيف زيتون: لا يمكن مقارنتي براغب وعاصي ووائل كفوري

ناصيف زيتون: لا يمكن مقارنتي براغب وعاصي ووائل كفوري

ناصيف زيتون: لا يمكن مقارنتي براغب وعاصي ووائل كفوري


تخرّج ناصيف زيتون في برنامج “ستار أكاديمي” عام 2010، حاصلاً على اللقب. وخلال سنوات قليلة، استطاع أن يصبح نجماً في سماء الفن العربي.

صدر له ألبومان حققا نجاحاً كبيراً، فأصبح زيتون معشوق الصبايا، وفاز بالعديد من الجوائز التي حصدها نتيجة نسبة الاستماع العالية التي تحققها أغنياته على مواقع التواصل الاجتماعي. وخلال لقاء الفنان ناصيف زيتون كان الحوار الآتي:

خلال 7 أعوام، أصدرت ألبومين ناجحين وكنت هاجساً لمعظم المطربين، هل بتّ فعلاً تشكل خطراً على النجوم الحاليين؟

لا أبداً، أنا شاب أطمح الى النجاح، ومن يعرفني على الصعيد الشخصي يعلم أنني إنسان أعيش بعيداً من الوسط الفني، وأصدقائي قبل دخولي الفن لا يزالون هم أنفسهم، وليست لدي صداقات في الوسط الفني، ولا أشكل هاجساً لأحد، وأحب أن أصل الى نجاحات كبيرة بأمن وسلام وأطبّق مقولة “اسع يا عبدي لأسعى معك”، وأعتقد أن كل الفنانين يتمنون لي الخير كما أتمناه لهم.

– صدر لك ألبومان كما ذكرنا هما “يا صمت” و”طول عمرك”، وقد حقّقا انتشاراً واسعاً، هل أنت من حدّد اللون الغنائي الذي تقدمه منذ انطلاقتك؟

مبدئياً، أنا المسؤول عن اختياراتي الغنائية، وهناك اتفاق بيني وبين إدارة أعمالي، بأنني لا أستطيع أداء أي أغنية تُفرض عليّ، وهذا أمر مفروغ منه.

أما الخط الغنائي، فقد اخترته كشاب في العشرينيات ويتناسب مع أهواء أبناء جيلي، لأنني مثلاً لا يمكن أن أغني “الأطلال” في هذا الزمن.

إنما من الممكن أن يقدم مَن هم في سنّك موسيقى مختلفة كالتي يقدمها سعد لمجرد مثلاً، أي تتضمن لوناً من ألوان الموسيقى الغربية!

سعد لمجرد صديقي، واللون الذي يقدمه يشبهه ولا أريد أن أقلّده، إنما في ألبوم “طول اليوم” مثلاً، قدمت موسيقى TRAP وأعتبر نفسي السبّاق في تقديم هذا اللون في العالم العربي، لكنني أحب أن أقدم ما يُسمّى Electronic Music و Beat House وPop Music وأرفض أن أقلد أحداً مع احترامي للجميع.

 

 

يتردد أن ناصيف زيتون وحسين الديك سحبا البساط من تحت أقدام كل المطربين، هل توافق على هذا الرأي

حسين الديك صديقي، لكنه ليس مقرّباً، وهو فنان ناجح بقوة، إنما لا يمكن مقارنتنا مع أسماء كبيرة لها أرشيف فني، مثل راغب علامة وعاصي الحلاني ووائل كفوري، فهؤلاء سبقونا بأشواط.

– ماذا عن جوزيف عطية وناجي الأسطا وسعد رمضان وأدهم نابلسي؟

هؤلاء نجوم لهم جمهورهم وأعتبر نفسي مثلهم.

علمنا أخيراً أنك مغرم بفتاة لبنانية اسمها شانتال سمعان، ماذا تقول عن هذا الحب؟

أرفض التحدّث عن هذا الأمر الشخصي رفضاً قاطعاً.

هل يمكن أن يؤدي هذا الحب الى الزواج؟

لا أحد يعلم ماذا يخبّئ له القدر، لكنني أصبحت في سنّ من الممكن أن أتحمل فيها مسؤولية بيت وزوجة وأولاد، فالارتباط أمر مقدّس، ومقولة إن الزواج سيؤثر في حياتي الفنية باتت قديمة، والزمن اختلف اليوم.

اكتب تعليق

KhabarBaladi 2017 ©

الصعود لأعلى