مسؤول إيراني: السعودية مصدر فكر الإرهاب التكفيري وعليها قبول نتائج ممارساتها Reviewed by Momizat on . أكد مستشار إيران في منظمة الأمم المتحدة محمد حسني نجاد بيركوهي أن السعودية هي مصدر ايديولوجية فكر الإرهاب التكفيري وعليها القبول بنتائج ممارساتها الخاطئة. وردا أكد مستشار إيران في منظمة الأمم المتحدة محمد حسني نجاد بيركوهي أن السعودية هي مصدر ايديولوجية فكر الإرهاب التكفيري وعليها القبول بنتائج ممارساتها الخاطئة. وردا Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » العالم » مسؤول إيراني: السعودية مصدر فكر الإرهاب التكفيري وعليها قبول نتائج ممارساتها

مسؤول إيراني: السعودية مصدر فكر الإرهاب التكفيري وعليها قبول نتائج ممارساتها

مسؤول إيراني: السعودية مصدر فكر الإرهاب التكفيري وعليها قبول نتائج ممارساتها


أكد مستشار إيران في منظمة الأمم المتحدة محمد حسني نجاد بيركوهي أن السعودية هي مصدر ايديولوجية فكر الإرهاب التكفيري وعليها القبول بنتائج ممارساتها الخاطئة.

وردا على تصريحات مندوب النظام السعودي في اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أمس قال نجاد بيركوهي إنه “لا يمكن تجاهل الخطر المسموم المتمثل بالايديولوجية التكفيرية النابعة من السعودية”.

وأضاف أن “الايديولوجية التكفيرية التي نشأت في السعودية تحاول القضاء على كل الايديولوجيات الأخرى وأن الحكومة السعودية والمؤسسات العاملة تحت عنوان مؤسسات خيرية والمنظمات المدعومة من قبل السعودية ما زالت داعمة لهذا السم القاتل الذي يوفر المعدات والبرمجيات للإرهاب والتطرف”.

ولفت نجاد بيركوهي إلى أن السعودية بترويجها ايديولوجيتها التكفيرية والمتعصبة تستهدف التعددية والمداراة والتسامح ومن خلال ذلك خلقت الأرضية المناسبة لارتكاب الجرائم الإنسانية الواسعة وانتهاك حقوق الإنسان والإرهاب مبينا أن أفكار تنظيم “داعش” وسائر التنظيمات الإرهابية مستلهمة من المبادئ والأفكار السعودية.

وأوضح المسؤول الإيراني أن السعودية لا يمكنها أن تبرر دوما سلوكياتها المزعزعة للاستقرار واجراءاتها الاستفزازية من خلال اللعب بورقة إيران والدخول في الحروب العدوانية وممارسات الغطرسة الإقليمية وأن تتهم الآخرين بحماقة بأنهم السبب في “نتائج أعمالها”.

اكتب تعليق

KhabarBaladi 2017 ©

الصعود لأعلى